علاج الادمان | المرحلة الثانية - مستشفى الأمل تيوب

علاج الادمان | المرحلة الثانية



علاج الادمان | المرحلة الثانية

فبعد اتخاذ الأسرة للقرار المناسب، والاستعانة بمركز علاج ادمان متخص وذو كفاءة، ولديه طاقم طبي وإداري على أعلى مستوى، وحقق نسب شفاء وتعافي ملموسة..

وبعد مرحلة التقييم والتشخيص وإجراء الفحوصات اللازمة للشخص المتعاطي للمخدرات، أو المدمن، يتعرض المريض لاعراض الانسحاب من خلال مرحلة طرد السموم من الجسم، والخطأ الشائع أنها تعتبر أصعب مرحلة من مراحل علاج الادمان على المخدرات، لكنها ليست بالصورة التى يصورها الدراما والسينما، فهناك طرق علاجية صحيحة قد وصلت بخوض هذه المرحلة دون آلم، أو بمعنى تخصصي، طرد السموم من الجسم دون الم، او سحب سموم المخدر من جسم المتعاطي.

ولا تكمن المشكلة الرئيسية فى سحب السموم من الجسم، ولكن فى المراحل التى تلي تلك المرحلة، فكيف سيتعامل المدمن مع أسرته من جديد؟، ومع المجتمع، وفى عمله.. وهكذا

الشخصية الادمانية

الشخصية الادمانية هنا هى التى تتحكم فى الشخص المتعاطي.. ولابد من مروره بمرحلة إعادة التأهيل النفسي السلوكي، لأنها المرحلة الأهم من مراحل العلاج، فالهدف الأساسي من هذه المرحلة أن يتغير الشخص المدمن فكريًا سلوكيًا ونفسيًا وروحانياً، وكيف يكون شخصًا له أهداف يبحث عن وسيلة صحيحة لتحقيقها، ويكون هذا داخل المجتمع العلاجي، الذى يوفر البيئة التى تناسب طرق ووسائل العلاج.

ويتم تعليم المريض بادوات وآليات تساعده على التخطيط وإنجاز الأعمال، وكيفية تغييره لمناطق حياته الهامة، وكيف يغير ويتغير ويعيش فى سلام نفسي.

علاج الادمان

وبعد التعافي والنقاهة لابد من التعرض لمرحلة المتابعة الخارجية، التى نساعد فيها الشخص المتعافي، أن يكون منتجًا فى المجتمع دون تعاطي مخدرات، وكيف يعود لدراسته أو عمله، وكيف يتعامل مع أسرته وأصدقائه وأقاربه، والمجتمع من حوله دون أن يلجأ للمخدرات مرة أخرى أو ما يسمى الانتكاسة، وإذا استطعنا أن نصل إلى ذلك نكون قد حققنا نسب نجاح مرتفعة وفاعلة فى علاج المدمن على المخدرات من خلال مراحل علاج الادمان.

إرسال تعليق

1 تعليقات

  1. يعتقد البعض أن إزالة التسمم من المخدرات كافية للشفاء لكن يتعين حفز المرضى لمواصلة علاج الادمان، ومنع الانتكاس بعد علاج الادمان

    ردحذف