علاج إدمان المواقع الإباحية - مستشفى الأمل تيوب

علاج إدمان المواقع الإباحية


علاج إدمان المواقع الإباحية من المشاكل الصعبة التي تواجه الكثير من الأشخاص، حيث أن الأفراد الذين يعانون من إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يجدون حرجًا بالغًا في الاعتراف بذلك للأقارب أو الأصدقاء ويجدون صعوبة شديدة في طلب العلاج من الأطباء المختصين خوفًا من معرفة أي شخص بذلك.

علاج إدمان المواقع الإباحية

إدمان الأفلام الإباحية ليس مجرد تسلية كما يعتقد البعض لكنه مرض يتطلب وقفة جدية للتعامل معه ومحاولة الحصول على العلاج المناسب، حيث يعد إدمان المواقع الإباحية من العقبات الخطيرة التى تدمر حياة الشباب خاصة فى مرحلة المراهقة.

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يسبب أضرار نفسية وجسدية بالغة مماثلة لتلك الناتجة عن شرب الكحول أو تعاطي المخدرات، ويرجع ذلك إلى إفراز الجسم لكميات كبيرة من الدوبامين والتستوستيرون والاكسيتوسين وهي مواد تمنح شعورًا بالنشوة وبمجرد أن يعتاد الجسم على كمية ما من تلك المواد، فإنه يطالب كميات أكبر، وبالتالي تتضاعف مدة المشاهدة ويصعب معها علاج إدمان الإباحية.

وحسب الاحصائيات المعلنة مؤخرًا، احتل المصريون المركز الثالث بين دول العالم الأكثر زيارة للمواقع الإباحية، بعد الولايات المتحدة الأمريكية والهند، وأصبح المصريون يمثلون أكثر من 5% من إجمالي زيارات المواقع الإباحية.

أسباب إدمان المواقع الإباحية:

الفضول وحب الاستكشاف:

إنتشار الأفلام الاباحية بين فئة الشباب المراهقين كنوع من الفضول، وحب استكشاف أسرار عالم الجنس.

ممارسة العادة السرية:

ازدياد الرغبة في ممارسة العادة السرية لدى الشباب للتنفيس عن رغباتهم الجنسية حيث يتميز الشباب في سن المراهقة بالاندفاع، والعنفوان، ولكن الجهر بالأمر مؤخرًا من باب ما يسمى الثقافة الجنسية أصبح عنوانًا لمثل هذه الممارسات مما زاد من صعوبة علاج إدمان العادة السرية.

عدم الإشباع الجنسي:

انتشار ظاهرة إدمان الأفلام الإباحية بين المتزوجين بسبب فشل العلاقة الزوجية، والهروب من مشكلات الحياة الزوجية، كذلك عدم الشعور بالإشباع الجنسي من الطرف الآخر.

إرسال تعليق

0 تعليقات