ادمان الهيروين و افضل حلول علاجه - مستشفى الأمل تيوب

ادمان الهيروين و افضل حلول علاجه



يعتبر الهيروين مخدرا غير مسبوق للإدمان وهو إما العضو الأكثر تعاطيًا أو الأسرع تمثيلًا في المواد الأفيونية يصف المسيئون الشعور
بطفرة من الإحساس الممتع ، يسمى "الاندفاع". 
يؤدي تناول جرعات عالية من الهيروين بشكل متكرر إلى تحريض الاعتماد الجسدي. 
يشير الاعتماد الجسدي إلى حالة فسيولوجية متغيرة ناتجة عن تعاطي الهيروين المزمن مما يتطلب استمرار تناول الدواء لمنع ظهور
متلازمة مميزة ، أو انسحاب الأفيون أو متلازمة الامتناع. 
قد تحدث أعراض الانسحاب في غضون بضع ساعات بعد آخر تناول للهيروين. 
تشمل أعراض الانسحاب الأرق والأرق وشغف المخدرات والإسهال وآلام العضلات والعظام والهبات الباردة مع قشعريرة وحركات الساق. 
تبلغ أعراض الانسحاب الرئيسية ذروتها بين 48 و72 ساعة بعد آخر جرعة من الهيروين وتهدأ بعد حوالي أسبوع. 
في هذا الوقت ، يظهر الضعف والاكتئاب ويشيع الغثيان والقيء. 
ومع ذلك ، أظهر بعض المدمنين المزمنين علامات انسحاب مستمرة لعدة أشهر أو حتى سنوات. 
يعتبر إدمان الهيروين حالة سلوكية لتعاطي المخدرات القهري. 
من المقبول بشكل عام أن الاستخدام القهري والانتكاس يرتبطان عادةً بحالة شغف الهيروين أو جوع الهيروين التي يصعب تعريفها
ولكن يبدو أنها ذات أهمية تحفيزية قوية في عملية الإدمان. 
يختلف مسار إعطاء الهيروين بشكل كبير وقد يشير إلى درجة خطورة إدمان الفرد. 
يبدو أن الإعطاء في الوريد هو الطريقة السائدة لاستخدام الهيروين ، ولكن في الآونة الأخيرة تم العثور على تحول في
نمط استخدام الهيروين ، أي من الحقن إلى الشمة والتدخين. 
تزيد الحقن المتكرر المقترن بتقاسم الحقن على نطاق واسع من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية
والتهاب الكبد B و C والأمراض المعدية الأخرى المنقولة بالدم. 
الاستخدام طويل الأمد للهيروين له أيضًا عواقب طبية شديدة مثل الأوردة المتندبة ، والالتهابات البكتيرية
للأوعية الدموية ، وأمراض الكبد والكلى ، ومضاعفات الرئة.
وأفضل الحلول هو العلاج علي الفور وننصح بـ علاج ادمان الهيروين بداخل مصحات علاج الادمان فضلا عن العلاج في المنزل
لتوافر جميع البرامج اللازمة التي يحتاج إليها المريض ولا يقتصر العلاج داخل المصحات علي المخدرات فقط بل
و الكحول أيضا حيث ان المدمن يكون المجال متاح أمامه لتجربة الانواع الاخرى من المخدرات.

إرسال تعليق

0 تعليقات