من نحن - مستشفى الأمل تيوب

من نحن

من نحن

مستشفى الأمل تيوب ليست مجرد نافذة معلوماتية وفقط.. لكننا سخرنا العديد من الإمكانات غير المسبوقة لتذليل الصعاب أمام الباحثين عن طوق النجاة لعلاج الادمان على المخدرات.. والراغبين فى معرفة أدق التفاصيل عن أخطر أنواع المخدرات بالوطن العربي.. وللمهتمين بالتعرف على أفضل أماكن علاج ادمان فى الشرق الأوسط، وللمتسائلين عن أحدث برامج علاج الادمان على المخدرات فى العالم.

نحن لا ندخر جهدًا أو نُخفي معلومة فى سبيل تسهيل مهمتك لمساعدة نفسك، شخص عزيز عليك، ابنك، ابنتك، أو تقديم يد العون للباحثين عن طريق ممهد للعلاج من الادمان على المخدرات، وتوصيل الصورة الواضحة عن طرق وبرامج العلاج الحديثة التى تُسهم فى تحقيق نسب شفاء عالية، وتسليط الضوء على المستشفى، المركز، المصحة، والطبيب الذى يحقق نتائج علاج ملموسة وحقيقية، ونضع ثقتنا فيه من أجلك.

نسعى أن نكون القاطرة التى تقود شعار “مجتمع بلا ادمان”.. ونحمل بين يدينا مسؤولية تسهيل المعرفة بتوفير أكبر قدر من المعلومات والتفاصيل الدقيقة التى تهم قطاع عريض من المتابعين لموسوعة علاج المخدرات، فالسطور التى تقرأها لم تكتب بمحض الصدفة
..نحن هنا نساعدك لتخطي الادمان

رؤيتنا وأهدافنا

لسنا مجرد واجهة للتربح المادي، أو نافذة لترويج منتجات وخدمات وهمية، لأن مساعدة الشخص المتعاطي للمخدرات على الإقلاع عنها هو مسؤولية مشتركة، ولكن بدورنا المعلوماتي، الاجتماعي، الطبي، والإعلامي، لابد من مراعاة عدة مبادئ وضوابط مهنية وأخلاقية فى التعامل مع المريض وأسرته، وحتى المتابع من باب المعرفة، باحترام عقليته، بتوفير كافة المعلومات والحلول الواضحة للوصول إلى كل ما يدور فى عالم المخدرات والادمان.

التطوير لا يأتي بالأمنيات، فنحن نتخذ من الأسباب دربًا للوصول إلى أعلى سقف ممكن بالتوسع فى البحث عن أفضل مراكز ومصحات علاج الادمان، وعيادات المتابعة الخارجية، والطب النفسي، وأماكن النقاهة حول العالم، و”فلترة” أفضل وأحدث برامج علاج الادمان لتخفيف حدة المعاناة والمشقة فى التعرف عليها من مصادر مجهولة وغير موثوق بها.

الطموح لا يتوقف عند هذا الحد.. فنحن نطمح بالوصول إلى مجتمع علاجي متميز وأكثر تعافيًا من الادمان، وأكثر شفاءً من الأمراض النفسية، حتى نستطيع أن نقدم طوال الوقت أكبر عدد من المتعافين فى أقصر وقت ممكن، إيمانًا برسالتنا “أنت لست وحدك.. وأنك تستحق حياة أفضل